كرمت إدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، «30» طالباً قطرياً شاركوا في الدورة المكثفة الثالثة لطلاب حلقات الإتقان والأداء، التي أقيمت بجامع الإمام محمد بن عبدالوهاب، واستمرت لمدة أسبوعين، حيث بدأت برنامجها القرآني يوم 2 سبتمبر الحالي، واختتمت الأربعاء الماضي، بتكريم المشاركين والقائمين على الدورة من المدرسين والمشرفين.
وعبر السيد مال الله بن عبدالرحمن الجابر -مدير إدارة الدعوة والإرشاد الديني، عقب تكريم المشاركين في الدورة- عن سعادته وسروره بختام هذه الدورة المميزة التي تخدم أهل القرآن الكريم من شباب الوطن، وقال: نحمد الله تعالى على إقامة هذه الدورة لطلاب حلقات الإتقان للعام الثالث على التوالي، وهي دورة مكثفة لمراجعة المحفوظ لدى طلاب هذه الحلقات، شارك فيها 30 قطرياً بهدف زيادة الإتقان والمراجعة الجيدة، وأيضاً لإعداد المشاركين لتمثيل الدولة في المحافل والمسابقات الدولية في القرآن الكريم، وكذلك المسابقات المحلية.
وأضاف الجابر أن الإدارة تقيم دورتين لطلاب حلقات الإتقان الأولى تقام خلال الفترة الصيفية، والثانية تقام في إجازة الربيع لاستثمار أوقات الشباب في مراجعة وإتقان كتاب الله. وأشاد بحرص سعادة الدكتور غيث بن مبارك الكواري وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ودعمه اللامحدود لجميع البرامج والدورات القرآنية ورعايته وعنايته، ومتابعته المستمرة، لكل ما يتعلق بالقرآن الكريم بشكل خاص، ولكل ما يخص الأنشطة الدعوية بشكل عام.
وتقدم الجابر بالشكر إلى المشاركين في الدورة على تفريغ أوقاتهم لمثل هذه البرامج الهادفة والنافعة، ولمراجعة القرآن وإتقانه، حيث ظهرت منهم نماذج متميزة في المراجعة والإتقان، وقد أتم جميع المشاركين مراجعة كل محفوظاتهم من القرآن الكريم، وبعضهم ختم مراجعة القرآن الكريم أكثر من مرة.

المصدر: صحيفة العرب