تم غلق باب الترشح للدورة الرابعة من جائزة كتارا لتلاوة القرآن.

مشاهير القراء

الشيخ أحمد العجمي ..موهبة نادرة في الانشاد الديني

الشيخ أحمد بن علي بن محمد آل سليمان العجمي، نشأ الشيخ في أسرة صالحة محافظة، فوالده رحمه الله كان إماماً وخطيباً في الجامع الكبير بالخبر الجنوبية، وقد حرص على تربية أبنائه تربية صالحة ومنها تحفيظهم القرآن الكريم وكان يصطحب أولاده دائماً إلى المدينة المنورة.  وقد لمع نجم الشيخ في الإمامة وقراءة القرآن الكريم منذ أن


الشيخ صلاح بو خاطر

قارئ القرآن المعروف ورئيس مجلس إدارة مؤسسة القرآن الكريم و السنة بالشارقة هو “ابو محمد“ صلاح بن عبدالرحمن بن محمد (بوخاطر) بن خلفان بن عبيد بن علي بن حميد الشامسي، من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، نشأ وترعرع في إمارة الشارقة بمنطقة الشرق، تخرج من ثانوية العروبة في الشارقة ثم سافر للدراسة في الولايات المتحدة


الشيخ علي البراق.. رمز التلاوة التونسية  

القارئ الشيخ علي البراق  من أقدم القراء في الوطن العربي ورمز التلاوة القرآنية بالطريقة التونسية الذي تحدّى إعاقة الكفيف منذ طفولته.  ولد بالقيروان سنة 1899 وتوفي يوم 4 ديسمبر 1981، من أبرز أركان الثقافة العربية الأصيلة بمدينة القيروان باعتبار رفعة منزلته كقارئ للقرآن الكريم تجويدا وترتيلا بالقراءات السبع، كما ان الشيخ علي البراق حظي بشرف


الشيخ إبراهيم الأخضر.. خادم القرآن

  القارئ الشيخ إبراهيم بن الأخضر القيم قارئ للقرآن أحد أبرز القراء في المملكة العربية السعودية وفي العالم العربي، وصاحب نشاط كبير في مجال تحفيظ القرآن الكريم والخدمات الاجتماعية في العديد من البلدان العربية. ولد «الأخضر» في المدينة المنورة عام 1364 هجرية، نشأ بها وتلقى تعليمه في مدارسها، حيث درس في مدرسة دار الحديث، ثم


أبو بكر الشاطري.. الخشوع والإخلاص في التلاوة أبرز سماته

الشيخ بن أبي بكر الشاطري هو قارئ للقرآن الكريم يمني الجنسية وهو مولود في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية، حصل الشاطري على إجازة لتلاوة القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم على يد أيمن سويد سنة 1416هــ ثم بعدها على الماجستير في المحاسبة سنة 1420هـ. للقارئ إصدارات عديدة وله أيضا ختمتان للقرآن الكريم إحداهما في


الشيخ علي عبد الله جابر

  الشيخ علي عبد الله جابر رحمه الله من أشهر قراء المسجد الحرام وأعذبهم صوتا وأجملهم أداء وربما أكثرهم إتقانا، لكن الفترة التي صلى فيها الشيخ رحمه الله في الحرم كانت قبل انتشار البث التلفزيوني والنقل المباشر لصلاة التراويح من الحرم خارج المملكة السعودية وإن كانت إذاعة القرآن الكريم ساهمت في نشر قراءته داخل دول


الشيخ محمد صديق المنشاوي

ولد القارئ الشيخ محمد صدِّيق المنشاوي في 20 يناير 1920م ورحل عن دنيانا عام 1969، وما بين مولده ورحيله فقد نشأ في أسرة معظم قرائها من حملة القرآن، حيث حفظ القرآن الكريم وعمره أحد عشر عاماً على يد الشيخ محمد النمكي قبل أن يدرس أحكام التلاوة على يد الشيخ محمد أبو العلا والشيخ محمد سعودي


الشيخ عبد الفتاح الشعشاعي.. عمدة فن التلاوة

ولد الشيخ عبد الفتاح محمود الشعشاعي في قرية شعشاع في المنوفية من عام 1890 ميلاديا ووالده الشيخ محمود إبراهيم الشعشاعي وسميت القرية باسم جده شعشاع. حفظ القران على يد والده الشيخ محمود الشعشاعي في عشر سنوات فأتم حفظ القران في عام 1900 ميلادي. سافر إلى طنطا لطلب العلم من المسجد الأحمدي وتعلم التجويد وأصول المد


الشيخ محمود الحصري.. فراشة في بستان القراءات السبع

«إن الإيمان إذا دخل قلبا خرج منه كل ما يزيغ العقل»، كانت تلك هي آخر جملة نطقها الشيخ محمود خليل الحصري قبل رحيله المفاجئ، إثر أزمة قلبية هاجمته، ليترك وراءه ذكريات لا يمكن نسيانها، عبر صوته الذي زين محطة إذاعة القرآن الكريم، ليحتل مكان النجومية وسط رعيل من العظماء. الشيخ الذي عشقنا سماع صوته، أمتعنا


الشيخ محمود علي البنا.. خير سفير للقرآن الكريم

ولد القارىء الشيخ محمود علي البناء في قرية شبرا باص مركز شبين الكوم محافظة المنوفية بمصر، يوم 17 ديسمبر 1926. لم يدخر والده جهداً ولم يبخل بشيء قد يساعد ابنه على حفظ القرآن الكريم , ليكون في مقدمة صفوف أهل القرآن الذين هم أهل الله وخاصته ولما بلغ الطفل أشده ألحقه والده بكتاب الشيخ موسى


  • 1(current)
  • 2